التاريخ: 2018-12-29 مشاهدات: 94

تقديم
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على من نزل عليه الكتاب , وعلم فصل الخطاب , واصطفي على اولي الألباب, المصطفى الأمجد ابي القاسم محمد صلى الله عليه واله وعلى اهل بيته الأنجاب عليهم السلام.
وبعد, ان من يطالع القسمين السابقين من الفوائد والمباحث اللغوية يلاحظ فيهما كيف كانت تكتب الابحاث اللغوية والنحوية, وكيف كان يتم البحث والتنقيب عن جذور الكلمة سواء اكانت فصيحة ام عامية, عربية ام اعجمية, وكيف كان بعض الباحثين ممن لديه دقة ملاحظة , وسعة اطلاع في الجانب المعرفي يراسل المجلة عبر المقالات او الابحاث, فيعالج فيهما سقطات الكتاب والمؤلفين والباحثين او فلتاتهم او سهوهم, ومنهم:
(معروف الرصافي) الذي عالج في ابحاثه (لغة عوام العراق) عن طريق تصريف الالفاظ واتصال الضمائر بهاء وكأنك تقرأ كتابا في فن الصرف لكن باللغة العامية من حيث الصحة والاعلال , ومن حيث كونه سالما او مهموزا, وهكذا يتطرق في بحثه الى ضبط لغة العوام.
6 الفوائد والمباحث اللغوية في مجلة لغة العرب .
و (جبر ضومط) ناقش موضوع الهاء المنتهية مثل (سوريا او سوريه), وكيفت تكتب؟ الحجية في كتابتها بالألف او الهاء, وكان في بحثه معترضا على الاب الكرملي الذي كان يقول بكتابة (سوريه) بالهاء.
و (رزوق عيسى)و رفائيل بطي), و (يوسف غنيمة ), وغيرهم.
وفي هذا القسم (الثالث) ستجد عزيزي القارئ منهجا متمما للقسمين السابقين من مباحث مختلفة ومتنوعة لعدة اعلام كان للدكتور مصطفى جواد الحظ الاوفر منها, اذ عالج كثيرا من المباحث ودون اغلب الفوائد , منها: (الاوهام الشائعة , وعثرات ابراهيم اليازجي وجرجي جنن, واوهام المنجد , وصفحة من النقد, وغيرها)و وليراع الكاتب محمود الملاح في هذا القسم بصمة في عدة مقالات , منها: (اسرار اللغات واللهجات , نكت وغرائب لغوية, وغيرها), وكذا للكاتب ميشيل سليم السوداني, منها: (اللغة العربية والتجدد), ومنها لصاحب المجلة الاب الكرملي الذي لم يذكر اسمه عليها .
فها نحن اليوم نزفّ للقراء هذا القسم من (الفوائد والمباحث اللغوية في مجلة لغة العرب ), الحاقا بما صدر في القسمين الاولين ووفقا لترتيبهما وتبويبهما, عسى ان يروق لأدبائنا, ونسأل الله تعالى ان ينفع به القراء والباحثين المهتمين باللغة العربية, ويكون هذا القسم لهم منهلا يرتوون منه, ومصدرا يعتمدون عليه.
1 فرزنا المادة المرتبطة بهذا القسم على شكل بطاقات ذات عنوانات مختلفة, أدرجت وفقا لموضوعاتها.
2. قمنا بتنضيد المادة المختارة المفرزة , ثم قابلنا النسخة المنضدة بالنسخة الاصلية للتأكد من عدم وجود أي خطا تنضيدي.
3. التزاما منا بالأمانة العلمية حاولنا جاهدين نقل النص الاصلي كما هو, الا ما رأيناه خارجا عن موضوعنا في هذا الكتاب , علما اننا التزمنا بنقل الكلمات الانجليزية , ووضعناها في موضعها الاصلي, وكل الهوامش الموجودة من اصل المادة , ولم نضع أي هامش منا.
4. رتبنا موضوعات هذا الكتاب على شكل فصول وفقا لوحدة الموضوع فكان الفصل الاول من (فوائد لغوية ) والفصل الثاني (مباحث لغوية متفرقة), والفصل الثالث (اسئلة واجوبة لغوية).
5. كل ما بين معقوفين في المتن والهامش هو من المجلة او الكاتب سوى ما ميز بنجمة فهو منا.
6. قمنا بتدقيق النصوص لغويا, مع الحفاظ – بالقدر الممكن – على شكل النص الا ما وجدناه ضروريا فضبطناه , كما قمنا بضبط الابيات الشعرية الموجودة عروضيا وشكليا.
7. اخرجنا النص النهائي فنيا على وفق مواصفات خاصة تعارف عليها اهل هذا الفن
8. وضعنا فهارس فنية للكتاب تضمنت فهرسا للأعلام , وآخر للأماكن, وثالثا للشعر, و.., تسهيلا للباحثين والقراء الكرام.